منـتـديات سويعات الأصيل
أهلا وسهلا بك إلى منتديات سويعات الأصيل


alassil.forumsmusic.com
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أعلام وعظماء في التاريخ الإسلامي(1)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غريب الدار
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 1555
نقاط : 10212
ذكر
السعوديه



تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 01/08/2009

مُساهمةموضوع: أعلام وعظماء في التاريخ الإسلامي(1)   الأربعاء سبتمبر 09, 2009 7:27 am








أعلام وعظماء في التاريخ الإسلامي(1)


التاريخ الإسلامي ولله الحمد زاخر بالعظماء الذين أتوا بعد الصحابة وتشبهوا بصفاتهم . مازالت الأيام تنجب رجالاً ونساءاً تنحني الهامات وتتواضع الكلمات ويقف العقل مشدوهاً من العلو والسمو عن الفانية إلى شواهق المجد والعلم وشتى ضروب التميز والتفرد . ولنوفيهم حقهم واعترافا منى بفضلهم وددت أن نلتقي بهم من خلال مسيرتهم الغنية لنتعلم ونأخذ العِبر ونعرف أين مكاننا منهم .
أول مَنْ سنجلس في حضرته ونكون من زوار حدائق حياته العطرة هو :
صلاح الدين الأيوبي :
بدأت به لعل من تحت الرماد أن يخرج مثله . مقاتل وقائد عربي إسلامي، مؤسس السلالة الأيوبية في مصر وسوريا . أصل الأيوبيين أنهم كرد من الأكراد الروادية من أذربيجان . انتصر على الصليبيين وحرر القدس من إحنلالهم . القائد الذي أثرى التاريخ بمواقفه الرجولية والبطولية على مر الأزمان . فقد كان خير حاكم إنه القائد الذي لا يستطيع العالم كله بمختلف دياناته أن ينكر فضله وعدله . كم تمنيت أن يعود الزمن إلى الخلف قليلاً حيث صلاح الدين ، حيث كان للقدس قانون عادل يتبعه المسلم والمسيحي على السواء . وكم صرخت وصلاحاه خاصة ونحن في زمن يفتقر جداً لصلاح وأمثاله . إنه البطل الذي تمنيت كثيراً أن يهب الله لأمتنا في هذا الوقت حاكماً مقسطاً كصلاح الدين لا يخشى في الله لومة لائم . إنه صلاح الدين المسلم ، الشجاع ، الصادق ، العادل ، الأمين ، الذي اهتزت تحت أقدامه القلاع الحصينة ومن قبلها أعناق الجبابرة ، الذي أحترمه عدوه قبل صديقه . ماذا أقول في رجل جعل القبلية والطائفية بكل مسمياتها تتبوتق وتتفق في صفاته وأفعاله . ألا يكفى أن أقول صلاح الدين ؟ إنه .. وإنه صلاح الدين الأيوبي وكفى .
هو يوسف بن أيوب بن شاذي بن مروان أبو المظفر . وُلد عام 1138م الموافق ربيع الثاني 532 هـ في تكريت شمال العراق {تقع على مسافة 160 كم شمال غرب بغداد على نهر دجلة } . كان لجده شاذي {ومعناها فرحان}المولود ببلدة (دوين) على أطراف أذربيجان مع جورجيا ولدان هما أيوب{وهو الأكبر ، ويغلب عليه العقل والحكمة والتؤدة } وشيركو {وشيركوه بالعربية : أسد الجبل }نزل بهما أبوهما إلى تكريت . وتلقب أيوب بلقب نجم الدين وتلقب شيركو بلقب أسد الدين وتلقب يوسف بلقب صلاح الدين . وكان قد قام ( كأبيه وعمه ) في بداياته بخدمة ملك دمشق الملك العادل نور الدين زنكي {(1118 -174 1، الابن الثاني لعماد الدين زنكي حكم بعد وفاة والده }وكان من القادة في جيشه ، أرسله نور الدين على رأس الجيش من دمشق إلى مصر ليستكمل عمل عمه أسد الدين شيركوه لمواجهة الصليبين في الشام . وفي مصر بسط سيطرته عليها و العمل على صد الحملة الصليبية (1096 - 1291، وأسميت بهذا الاسم لأن الذين اشتركوا فيها تواروا تحت رداء الدين المسيحي وشعار الصليب من أجل الدفاع عنه وذلك لهدفهم الرئيسي وهو الاستيلاء على ارض المشرق في الوقت الذي كان فيه الشرق منبع الثروات ولذلك كانوا يخيطون على ألبستهم على الصدر والكتف علامة الصليب من قماش أحمر . وهدف الحروب الصليبية في الأصل كان استرداد القدس والأراضي المقدسة من المسلمين ، وكانت القاعدة التي أطلقت في الأصل استجابة لدعوة من الامبراطوريه البيزنطية الارثوذكسيه الشرقية للمساعدة في توسيع ضد المسلمين سلاجقة الأناضول)، و في ذات الوقت ليستكمل انتزاعها من الفاطميين الذين كانت دولتهم في أفول ، فنجح في عرقلة هجوم الصليبيين سنة 1169 بعد موت عمه شيركوه ، و قمع تمرداً للجنود الزنوج ، كما فرض نفسه كوزير للخليفة العاضد لدين الله ، فكان صلاح الدين هو الحاكم الفعلي لمصر . كان الوزير الفاطمي شاور { وزير العاضد ، هو أبو شجاع شاور بن مجير ، وجده أبى ذؤيب عبد الله وهو والد حليمة مرضعة محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم } قد فر من مصر هرباً من الوزير ضرغام بن عامر بن سوار الملقب فارس المسلمين اللخمي المنذري لما استولى على الدولة المصرية وقهره وأخذ مكانه في الوزارة وقتل ولده الأكبر طيء بن شاور فتوجه شاور إلى الشام مستغيثاً بنور الدين زنكي في دمشق ،فوجه نور الدين أسد الدين في جماعة من عسكره كان صلاح الدين في جملتهم وهو كاره للسفر معهم . .كان نور الدين كثير الاعتماد على شيركوه لشجاعته ومعرفته وأمانته فانتدبه لذلك وجعل أسد الدين ابن أخيه صلاح الدين مقدم عسكره وشاور معهم فدخلوا مصر .وتمت لهم السيطرة . غدر شاور بأسد الدين واستنجد بالإفرنج عليه فحاصروه في بلبيس ، وبلغ ذلك نور الدين وأسد الدين فخافا على مصر أن يملكوها ويملكوا بطريقها جميع البلاد. فتجهز أسد الدين في قيادة الجيش -الذي أمر الملك نور الدين بإرساله دمشق لمجابهة الصليبين -، وصلاح الدين معه . واتفق شاور والمصريون والإفرنج على أسد الدين وجرت حروب كثيرة . وتوجه صلاح الدين في قيادة الجيش إلى الإسكندرية فاحتمى بها وحاصره الوزير شاور ثم عاد أسد الدين من جهة الصعيد إلى بلبيس وتم الصلح بينه وبين المصريين وسيروا له صلاح الدين فساروا إلى دمشق . عاد أسد الدين من دمشق إلى مصر مرة ثالثة وكان سبب ذلك أن الإفرنج جمعوا فارسهم وراجلهم وخرجوا يريدون مصر ناكثين العهود مع أسد الدين طمعا في البلاد فلما بلغ ذلك أسد الدين ونور الدين في الشام لم يسعهما الصبر فسارعا إلى مصر . يقول بن شداد : لقد قال لي السلطان صلاح الدين قدس الله روحه كنت أكره الناس للخروج في هذه الدفعة وما خرجت من دمشق مع عمي باختياري وهذا معنى قول القرآن (وعسى أن تكرهوا شيئا وهو خير لكم ) .وعلم أسد الدين أن شاور يلعب به تارة وبالإفرنج أخرى، وتحقق أنه لا سبيل إلى الاستيلاء على البلاد مع بقاء شاور فأجمع رأيه على القبض عليه إذا خرج إليه، فقتله وأصبح أسد الدين وزيرا ودام آمرا وناهيا و صلاح الدين يباشر الأمور مقرراً لها لمكان كفايته ودرايته وحسن رأيه وسياسته إلى أن مات أسد الدين من السنة نفسها . ولما بلغ صلاح الدين قصد الإفرنج دمياط ، شن عليهم الغارات ، فانتصر عليهم فرحلوا عنها خائبين فأحرقت مناجيقهم ونهبت آلاتهم وقتل من رجالهم عدد كبير .في 1170 أغار صلاح الدين على غزة التي كان يسيطر عليها الصليبيون ، و في السنة التالية انتزع آيلة من مملكة أورشليم الصليبية و أغار على مقاطعاتي شرق نهر الأردن {يبلغ طوله 360 كلم ويتكون من ثلاثة روافد هي بانياس القادم من سوريا ، واللد أن القادم من شمالي فلسطين ، وحاصباني القادم من لبنان , و بحيرة طبرية التي تكونت جراء حدوث الشق السوري الأفريقي}الشوبك و الكرك



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alassil.forumsmusic.com
غريب الدار
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 1555
نقاط : 10212
ذكر
السعوديه



تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 01/08/2009

مُساهمةموضوع: أعلام وعظماء في التاريخ الإسلام (2)   الأربعاء سبتمبر 09, 2009 7:37 am





أعلام وعظماء في التاريخ الإسلام (2)صلاح الدين الأيوبي :تأسيس الدولة :
فيالبداية لم يكن مركز صلاح الدين في مصر مستقرا بسبب الاضطراب الذي سببه توالي عددكبير من الخلفاء الفاطميين في مدد قصيرة، تحكم في قراراتهم سلسلة من الوزراء .بعدموت العاضد سنة 1171، دفع صلاح الدين العلماء إلى المناداة بالمستضيء العباسي خليفةو الدعاء له في الجمعة و الخطبة باسمه من على المنابر، و بهذا انتهت الخلافةالفاطمية في مصر ، و حكم صلاح الدين مصر كممثل لنور الدين الذي كان الذي كان فيالنهاية يقر بخلافة العباسيين .حدّث صلاح الدين اقتصاد مصر، و أعاد تنظيم الجيشمستبعداً العناصر الموالية للفاطميين، و اتبع نصيحة أبيه أيوب بألا يدخل في مواجهةمع نور الدين الذي كان يدين له رسميا بالولاء. لكن بعد موت نور الدين سنة 1174 اتخذصلاح الدين لقب "سلطان" في مصر مؤسساً الأسرة الأيوبية ، و ماداً نفوذه في اتجاهالمغرب العربي .كان أسد الدين عندما انطلق إلى جنوب مصر للقضاء على مقاومة مؤيديالفاطميين أدخل اليمن تحت حكم الأيوبيين .بعد موت نور الدين سار صلاح الدين إلى دمشقفدخلها واستقبل فيها بترحاب بينما انتقل الصالح إسماعيل ابن نور الدين إلى حلب وظليقاوم حتى مقتله سنة 1181.تُوّج السلطان صلاح الدين ، وعضّد مُلكه بالزواج من أرملةنور الدين ، عصمت الدين خاتون ، ثم بسط نفوذه على حلب و الموصل . فرض صلاح الديننفوذه على الجزيرة في شمال العراق بعد فشل محاولتي اغتياله ، و أخضع الزنكيين فيالموصل و سنجار و الأرتوقيين في ماردين و ديار بكر، كما بسط نفوذه على الحجاز .
محاولات اغتياله :صلاح الدين الأيوبي :
و بينما كان يحاصر حلب يوم 22مايو 1176 حاول الحشاشون اغتياله، فأجروا محاولتين كانت ثانيهما وشيكة إلى حد أنهأصيب . لما فتح السلطان حِصن بزاعة ومنبج وخرج مافي أيديهم من المعاقل ، والقلاع،عادوا إلى عادتهم في نصب الحبائل للسلطان. فكاتبوا سناناً صاحب الحشيشية مرة ثانية، ورغّبوه بالأموال والمواعيد ، وحملوه على إنفاذ من يفتك بالسلطان.فأرسل جماعة منأصحابه فجاءوا بزي الجنود ، ودخلوا بين المقاتلة وباشروا الحرب وأبلوا فيها أحسنالبلاء ، وامتزجوا بأصحاب السلطان لعلهم يجدون فرصة ينتهزونها. فبينما السلطانيوماً جالس في خيمة جاولي ، والحرب قائمة والسلطان مشغول بالنظر إلى القتال ، إذوثب عليه أحد الحشيشية وضربه بسكينة على رأسه، وكان رحمه الله محترزاً خائفاً منالحشيشية، لا يترع الزردية عن بدنه ولا صفائح الحديد عن رأسه؛ فلم تصنع ضربة ألحشيشيشيئاً لمكان صفائح الحديد وأحس ألحشيشي بصفائح الحديد على رأس السلطان فسحب يدهبالسكينة إلى خد السلطان فجرحه وجرى الدم على وجهه ؛ فتتعتع السلطان بذلك . ولمارأى ألحشيشي ذلك هجم على السلطان وجذب رأسه، ووضعه على الأرض وركبه لينحره ؛ وكانمن حول السلطان قد أدركهم دهشة أخذت عقولهم . وحضر في ذلك الوقت سيف الدين يازكوج ،وقيل إنه كان حاضراً ، فاخترت سيف وضرب ألحشيشي فقتله. وجاء آخر من الحشيشية أيضايقصد السلطان ، فأعترضه الأمير داؤود بن منكلان الكردي وضربه بالسيف ، وسبق ألحشيشيإلى ابن منكلان فجرحه في جبهته ، وقتله ابن منكلان، ومات ابن منكلان من ضربةألحشيشي بعد أيام . وجاء آخر من الباطنية لكي يقتل السلطان ،فحصل في سهم الأمير علىبن أبى الفوارس ، فهجم على الباطني ودخل الباطني فيه ليضربه فأخذه علي تحت إبطه ،وبقيت يد الباطني من ورائه لا يتمكن من ضربه ، فصاح علي : أقتلوه واقتلوني معه ،فجاء ناصر الدين محمد بن شيركوه فطعن بطن الباطني بسيفه ، ومازال يخضخضه فيه حتىسقط ميتاً ونجا ابن أبى الفوارس . وخرج آخر من الحشيشية منهزماً ، فلقيه الأثيرشهاب الدين محمود ، خال السلطان فتنكب الباطني عن طريق شهاب الدين فقصده أصحابهوقطّعوه بالسيوف .
وأما السلطان فإنه ركب من وقته إلى سرادقه ودمه على خده سائل، وأخذ من ذلك الوقت في الاحتراس والاحتراز ، وضرب حول سرادقه مثال الخركاه ، ونصبله في وسط سرادقه برجاً من الخشب كان يجلس فيه وينام ، ولا يدخل عليه إلا مَنْ يعرفه، وبطلت الحرب في ذلك اليوم ، وخاف الناس على السلطان. وأضطرب العسكر وخاف الناسبعضهم من بعض ، لذلك طُلب إلى السلطان الركوب ليشاهده الناس ، فركب حتى سكن العسكر .
تابع البطل صلاح الدين الأيوبي


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alassil.forumsmusic.com
غريب الدار
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 1555
نقاط : 10212
ذكر
السعوديه



تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 01/08/2009

مُساهمةموضوع: أعلام وعظماء في التاريخ الإسلامي(3)   الأربعاء سبتمبر 09, 2009 7:44 am






أعلام وعظماء في التاريخ الإسلامي(3)
صلاح الدين الأيوبي حروبه مع الصليبيين :
كان عادة ما ينتصر عندما تقعمواجهة معهم ، و كان الاستثناء هو موقعة مونتجيسارد يوم 25 نوفمبر 1177 حيث لميُبدِ الصليبيون مقاومة فوقع صلاح الدين في خطأ ترك الجند تسعى وراء الغنائم وتتشتت، فهاجمته قوات بولدوين السادس ملك أورشليم و أرناط و فرسان المعبد و هزمته . إلا أن صلاح الدين عاد و هاجم الإمارات الفرنجة من الغرب و أنتصر على بولدوين فيموقعة مرج عيون في 1179 و كذلك في السنة التالية في موقعة خليج يعقوب ، ثم أرسيتهدنة بين الصليبيين و صلاح الدين في 1180. إلا أن الصليبيين لم يلتزموا بالهدنةوشنوا الغارات ، مما دفع صلاح الدين إلى الرد . كان أرناط يتحرش بالتجارة و بالحجاجالمسلمين بواسطة أسطول له في البحر الأحمر ، فبني صلاح الدين أسطولاً من ثلاثينبارجة لمهاجمة بيروت 1182و عندها هدد أرناطُ بمهاجمة مكة و المدينة ، فحاصر صلاحالدين حصن الكرك {مدينة أردنية تقع في محافظة الكرك جنوب العاصمة الأردنية عمّانوتبعد عنها حوالي 120 كم }معقل أرناط مرتين و رد أرناط بمهاجمة قوافل الحجاجالمسلمين . بعد أن استعصى حصن الكرك المنيع على صلاح الدين أدار وجهه وجهة أخرى وعاود مهاجمة عزالدين مسعود بن مودود الزنكي في نواحي الموصل التي كان قد بدأت جهودهفي ضمها . إلا أن تحالف عزا لدين مع حاكم أذربيجان و مملكة جبال حال دون تحقق مراده، ثم إن صلاح الدين مرض فأرسيت معاهدة في 1186 . وبعد عام سقطت أغلب مدن وحصونمملكة بيت المقدس في يد صلاح الدين بعد أن هُزمت القوات الصليبية في موقعة حطين {قرب قرية حطين، بين الناصرة وطبرية}في 4 يوليو 1187. حيث التقت قوات صلاح الدين فيحطين مع القوات المجتمعة لجاي ذي لوزينان {1150 - 1194 فارس فرنسي أصبح ، عن طريقزواجه من الأميرة سبيلا أنجو أخت الملك بلدوين الرابع ملكاً على مملكة بيتالمقدس}نائب ملك أورشليم ، و ريموند الثالث ملك طرابلس ، و في تلك الموقعة كادتقوات الصليبيين تفنى على يد جيش صلاح الدين و كانت طامة كبرى و نقطة تحول في تاريخالصليبيين . كما أسر أرباط و أشرف صلاح الدين بنفسه على إعدامه انتقاما لتحرشهبالقوافل ، كما أسر جاي ذي لوزينان إلا أنه أبقى على حياته بشرط أن يرجع إلى فرنسافاستقر في قبرص وأسس فيها حكماً للعائلة . دخلت قوات صلاح الدين القدس يوم 2 أكتوبر 1187 بعد أن استسلمت المدينة وكان قد عرض شروطاً كريمة للاستسلام، إلا أنها رُفضت . فبعد بدء الحصار وبعد أن استشار مجلسه منح العفو للأوروبيين من سكان القدس ، على أنتُدفع فدية لكل فرنجتي في المدينة سواء كان رجلاً أو امرأة أو طفلاً ، إلا أن صلاحالدين سمح لكثيرين بالخروج ممن لم يكن معهم ما يكفى لدفع الفدية عن جميع أفرادأسرهم . وبذلك دانت له القدس .قبل القدس كان صلاح الدين قد استعاد كل المدن تقريباًمن الصليبيين ، ما عدا صور التي كانت المدينة الوحيدة الباقية في يد الصليبين . منالناحية الإستراتيجية ربما كان من الأفضل لصلاح الدين فتح صور قبل القدس لكونالأولى بموقعها على البحر تشكل مدخلاً لإمدادات الصليبيين من أوروبا ، إلا أنهاختار البدء بالقدس بسبب أهميتها الروحية لدى المسلمين، ويقال أنه لم يبتسم فيحياته قط حتى حرر القدس . صور {جنوب لبنان } صمدت أمام حصا رين لصلاح الدين . حفّزفتح القدس خروج حملة صليبية ثالثة 1189، مُوِّلت في إنجلترا و أجزاء من فرنسابضريبة خاصة عرفت بضريبة صلاح الدين . قاد الحملة ثلاثة من أكبر ملوك أوروبا في ذلكالوقت هم رِيتشَارد (قلب الأسد) ملك إنجلترا ، و فيليب أغسطس ملك فرنسا ، و ملكألمانيا فريدريك بربروسا الإمبراطور الروماني المقدس ، إلا أن هذا الأخير مات أثناءالرحلة ، و انضم الآخران إلى حصار عكا التي سقطت ، و أُعدم فيها ثلاثة آلاف سجينمسلم بمن فيهم نساء و أطفال ، فانتقم صلاح الدين بقتل كل الفرنجة{ هم -بشكل عام- الشعوب والقبائل التي تتحدث باللغات الجرمانية} الذين أسروا بين شهري أغسطس وسبتمبر . ثم اشتبكت جيوش صلاح الدين مع جيوش الصليبيين بقيادة ريتشارد في موقعة أرسوف التيأنهزم فيها صلاح الدين ، إلا أن الصليبيين لم يتمكنوا من اجتياح الداخل و بقوا علىشريط ساحلي ضيق يمتد بين صور ويافا و فشلت كل محاولاتهم لغزو القدس ، فوقّعرِيتشَارد معاهدة الرملة 1192مع صلاح الدين مستعيداً بموجبها مملكة أورشليمالصليبية كما فتحت القدس للحجاج المسيحيين . ذاع صيت صلاح الدين في أوروبا كمحاربشهم كريم الأخلاق أبي النفس. ولم يكن مقاتلاً مغواراً فحسب، بل كان مثقفاً يحبالعلم ويشجع العلماء . عمر المساجد وأصلح الري وبني القلاع والأسوار في القاهرة فيدمشق. مات في دمشق ودفن فيها .
العلاقة بين صلاح الدين الأيوبي و ريتشاردمثالاً على الفروسية و الاحترام المتبادلين رغم الخصومة العسكرية ، فعندما مرضريتشارد بالحمى أرسل إليه صلاح الدين طبيبه الخاص ، كما أرسل إليه فاكهة طازجة وثلجاً لتبريد الشراب ، و هو إلى جانب كونه فعلاً كريماً يعد استعراضا للقدرة ، وعندما فقد ريتشارد جواده في أرسوف أرسل إليه صلاح الدين أثنين . عرض ريتشارد علىصلاح الدين فلسطين موحدة للمسيحيين الأوربيون و المسلمين العرب بطريق تزويج أختريتشارد بأخوة صلاح الدين و أن تكون القدس هدية زفافهما . إلا أن الرجلين لم يلتقياأبداً وجهاً لوجه و كان التواصل بينهما بالكتابة أو بالرسل .


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alassil.forumsmusic.com
غريب الدار
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 1555
نقاط : 10212
ذكر
السعوديه



تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 01/08/2009

مُساهمةموضوع: أعلام وعظماء في التاريخ الإسلامي(4)   الأربعاء سبتمبر 09, 2009 7:50 am





أعلام وعظماء في التاريخ الإسلامي(4)
موت البطل : صلاح الدين الأيوبيكانت المواجهة مع ريتشارد ومعاهدة الرملة آخر أعمال صلاح الدين ، إذ أنه بعد وقت قصير من رحيل ريتشارد ، ماتصلاح الدين من الحمى في دمشق في 3 مارس 1193، الموافق يوم الأربعاء 27 من صفر 589ھ. عن سبع وخمسين عاماً . و عندما فُتحت خزانته الشخصية وجدوا أنه لم يكن فيها ما يكفىمن المال لجنازته ، فلم يكن فيها سوى سبعة وأربعين درهماً ناصرية وجرماً واحداًذهباً سورياً ولم يخلف مُلكاً ولا داراً ، إذ كان قد أنفق معظم ماله في الصدقات . ولكنه قسم دولته بين 17 ولداً وأخاً و كان له ابنة واحدة , فتقاتلوا بعده ومزقواالمملكة شر ممزق حتى جاء أجلهم على يد المماليك , وفي سنة 756هـ / 1259م دخل التتاربلاد المسلمين حيث وصل هولاكو بعساكره إلى الشام .
بعد وفاة البطل بُويع لولدهالأفضل نور الدين على من بعده وكان نائبه على دمشق . أسترد صلاح الدين القدس في 27رجب 583هجرية 2 أكتوبر 1187 من الصليبيين . حكم سوريا تسعة عشرة سنة و مصر أربعوعشرون سنة . والله إنك لتحس بعظمته وإجلاله وأنت واقف أمام قبره . رحمه الله رحمةواسعة .
صلاح الدين مدفون في ضريح في المدرسة العزيزية قرب الجامع الأموي فيدمشق إلى جوار الملك نور الدين زنكي ، و كان فلهلم الثاني إمبراطور ألمانيا عندمازار دمشق توجه إلى مدفن صلاح الدين ووضع باقة زهور جنائزية على قبره عليها نقشمعناه (ملك بلا خوف و لا ملامة علّم خصومه طريق الفروسية الحق) ، كما أهدى نعشاًرخامياً للضريح إلا أن جثمان صلاح الدين لم ينقل إليه و بقى في النعش الخشبي ،بينما بقى الهدية في الضريح خاوياً إلى هذا اليوم .
في ساعة موته كتب القاضيالفاضل قاضى دمشق إلى ولده الملك الظاهر صاحب حلب بطاقة مضمونها {لقد كان لكم فيرسول الله أسوة حسنة} {إن زلزلة الساعة شيء عظيم} كتبت إلى مولانا السلطان الملكالظاهر أحسن الله عزاءه وجبر مصابه وجعل فيه الخلف في الساعة المذكورة وقد زلزلالمسلمون زِلزالاً شديداً وقد حفرت الدموع المحاجر وبلغت القلوب الحناجر وقد ودعتأباك ومخدومى وداعاً لا تلاقى بعده وقد قبلت وجهه عنى وعنك وأسلمته إلى الله مغلوبالحيلة ضعيف القوة راضى عن الله ولا حول ولا قوة إلا بالله وبالباب من الجنودالمجندة والأسلحة المعدة ما لم يدفع البلاء ولا ملك يرد القضاء وتدمع العين ويخشعالقلب ولا نقول إلا ما يرضى الرب وإنا عليك لمحزونون يا يوسف وأما الوصايا فماتحتاج إليها والآراء فقد شغلني المصاب عنها وأما لائح الأمر فإنه إن وقع اتفاق فماعدمتم إلا شخصه الكريم وإن كان غيره فالمصائب المستقبلة أهونها موته وهو الهولالعظيم والسلام} .
صلاح الدينفي ذاكرة التاريخ :
1)
العربي : بالرغم من أن الدولة التي أسسهاصلاح الدين لم تدم طويلاً من بعده ، إلا أنه خلد في الوعي الاسلامى على أنه محررالقدس و استلهمت شخصيته في الملاحم و الأشعار و حتى مناهج التربية الوطنية في الدولالعربية ، كما ألفت عشرات الكتب عن سيرته ، و تناولتها المسرحيات و التمثيليات والأعمال الدرامية . لا يزال صلاح الدين يُضرب به المثل على القائد المسلم المثالي،الشجاع ، المقدام ، الجسور ، الذي يعمل على مواجهة أعداءه بحسم ليحرر أراضيالمسلمين ، دون تفريط في الشهامة و الأخلاق الرفيعة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alassil.forumsmusic.com
غريب الدار
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 1555
نقاط : 10212
ذكر
السعوديه



تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 01/08/2009

مُساهمةموضوع: أعلام وعظماء في التاريخ الإسلامي(5)   الأربعاء سبتمبر 09, 2009 7:58 am






أعلام وعظماء في التاريخ الإسلامي(5)
2) الأوربي)
:
بالرغم من كونه خصماً عنيداً لهم ، فإن صلاح الدين ظل نموذجاً للفارس الشهم الذي تتجسد فيه أخلاق الفروسية بالمفهوم الأوربي ، حتى أنه توجد ملحمة شعبية شعرية من القرن الرابع عشر تصف أعماله البطولية . كما أن الشاعر دانتى أليجييري {1 يونيو 1265 - 14 سبتمبر 1321 كان شاعراً من فلورنسا ، إيطاليا. أعظم أعماله الكوميديا الإلهية تتكون من ثلاثة : الجحيم ، وعدد الأبيات : 4710 ،المطهر ، وعدد الأبيات : 4755 الجنة ، وعدد الأبيات : 4758 وهى نظرة خيالية بالاستعانة بالعناصر المجازية حول الآخرة بحسب الديانة المسيحية ، وتحتوي على فلسفة القرون الوسطى كما تطورت في الكنيسة الغربية (الكاثوليكية الرومانية) ، يعتبر البيان الأدبي الأعظم الذي أنتجه أوروبا أثناء العصور الوسطى }قد وضعه في المطهر مع عدد من الشخصيات التي عدها كافرة - وفق معتقده المسيحي الكاثوليكي - لكنها في نظره شخصيات صالحة و سامية أخلاقياً (وضع دانني الرسول محمد صلى الله عليه وسلم في المطهر كذلك) . كما أن صلاح الدين يصور بشكل مقبول في رواية والتر سكوت التعويذة المكتوبة سنة 1825 . و يدرك الأوربيون أنه بالرغم من المذابح التي أوقعها الصليبيون عندما غزوا القدس في 1099 فإن صلاح الدين قد عفا عن كل المسيحيين الكاثوليك (الأوروبيين) و حتى عن الجنود المنهزمين طالما كانوا قادرين على دفع الفدية ، في حين عُومل الأرثوذكس (و منهم العرب) حتى بأفضل من ذلك لأنهم عادة ما كانوا يعارضون الغزو الأوربي الصليبي . و بالرغم من الاختلاف في العقيدة فإن القُواد المسيحيين امتدحوا صلاح الدين ، خصوصاً ريتشارد قلب الأسد الذي قال عنه أنه أمير عظيم و أنه بلا شك أعظم و أقوى قائد في العالم الإسلامي؛ كما رد صلاح الدين بأنه لم يكن هناك قائد مسيحي أشرف من ريتشارد .قال عنه المؤرخون الأوربيون : {من الحق أن كرمه و ورعه و بُعده عن التعصب ؛ تلك الليبرالية و النزاهة التي كانت النموذج الذي ألهم مؤرخينا القدماء ؛ هي ما أكسبه احتراما في سورية الإفرنجية لا يقل عن الذي له في أرض الإسلام } .يقول المؤرخ الانكليزي مالكم كاميرون : صلاح الدين هو بحق نابليون كردي وكان قائدا لا يقل عن نابليون في الجدارة والطموح لقيادة العالم الشرقي

قال المؤرخ الإنجليزي أميروتو في كتابه
ص
: &**1635;&** 1639;&** 1638;
:
بعد الحرب الصليبية الثانية مرت فترة لم تقم أوروبا خلالها بأي نشاط عسكري ضد المسلمين ، وفى هذه الأثناء حدث أكبر حادث في تاريخ الحروب الصليبية وهو ظهور صلاح الدين الأيوبي ، وبينما كان المعسكر الإسلامي يقوى بهذا البطل كان معسكر الصليبيين ينهار ، فقد كانت الإمارات اللاتينية في سوريا وفلسطين تعيش في أتعس الظروف التي يخلقها النظام الإقطاعي ، ومال المحتلون إلى الدعة يوماً بعد يوم ، ونسوا ما تتطلبه حياتهم كغاصبين من مهام ومسئوليات ، أما المعسكر الإسلامي فقد حصل في هذه الأثناء على مكانةٍ حققها له القائد الجديد الذي كان أعظم شخصية سياسية وعسكرية عرفها عصر الحروب الصليبية ، ليس فقط في بطولته الحربية ، بل في صفاته الشخصية التي تضعه في القمة بين العظماء والمصلحين في تاريخ العالم . لقد كان صلاح الدين يعرف أهدافه الحربية ، ويجيد التخطيط لها ، وكان من رُعاة العلوم والمعارف ، وكان مثالاً طيباً في الوفاء بالوعد والشهامة والكرم ، وعلى النقيض من كفاءته ومن صفاته كان يتسم معاصروه من الحكام الصليبيين للولايات اللاتينية ، الذين كانوا همجاً وبرابرة .
من ريكاردوس قلب الأسد ملك الإنجليز (هو ريتشارد قلب الأسد )إلى صلاح الدين الأيوبي ملك العرب أيها المولى : حامل خطابي هذا ، بطل صنديد ، لاقى أبطالكم في ميادين الوغى ، وأبلى في القتال البلاء الحسن . وقد وقعت أخته أسيرة ، فساقها رجالكم إلى قصركم وغيروا أسمها . فقد كان اسمها ماري فأطلق عليها اسم ثريا . وإن لملك الإنجليز رجاء يتقدم به إلى ملك العرب ، وهو إما أن تعيدوا إلى الأخ أخته ، وإما أن تحتفظوا به أسيراً معها ، لا تفرقوا بينهما ، ولا تحكموا على عصفور أن يعيش بعيداً عن أليفه . وفيما أنا بانتظار قراركم بهذا الشأن ، أذكركم بقول الخليفة عمر بن الخطاب ، وقد سمعته من صديقي الأمير حارث اللبناني وهو (متى استعبدتم الناس وقد ولدتهم أمهاتهم أحراراً)
فكان جواب السلطان الناصر صلاح الدين : (من سلطان المسلمين صلاح الدين إلى ريكاردوس ملك الإنجليز أيها المولى : صافحت البطل الباسل الذي أوفدتموه رسولاً إلىّ ، فليحمل إليكم المصافحة ممن عرف قدركم في ميادين القتال . وإني لأحب أن تعلموا ، بأنني لن أحتفظ بالأخ أسيراً مع أخته ، لأننا لا نبقى في بيوتنا إلا أسلاب المعارك . لقد أعدنا للأخ أخته . وإذا عمل صلاح الدين بقول عمر بن الخطاب ، فلكي يعمل ريكاردوس بقول عيسى : فرد أيها المولى الأرض التي اغتصبتها إلى أصحابها ، عملاً بوصية السيد المسيح عليه السلام . !!!!!!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alassil.forumsmusic.com
 
أعلام وعظماء في التاريخ الإسلامي(1)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـتـديات سويعات الأصيل :: المنتديات الـعــــامه :: قسم الكتب العامه-
انتقل الى: