منـتـديات سويعات الأصيل
أهلا وسهلا بك إلى منتديات سويعات الأصيل


alassil.forumsmusic.com
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بركات من السماء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
falkon
مشرف المنتديات العامة
مشرف المنتديات العامة
avatar

عدد المساهمات : 550
نقاط : 2953
ذكر
السعوديه

تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 08/08/2009

مُساهمةموضوع: بركات من السماء   الثلاثاء سبتمبر 15, 2009 9:40 am




بركات من السماء



بركات من السماء
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
بركات من السماء
أخرج الديلمي في الفردوس والسيوطي في جمع الجوامع. وابن كثير في الكافي الشافي في تخريج أحاديث الكشاف. والعجلوني في كشف الخفاء كماروي القرطبي في تفسيره حديثا لرسول الله - صلي الله عليه وسلم - يقول فيه: " إن الله أنزل أربع بركات منالسماء إلي الأرض: الحديد والنار والماء والملح "
علي الرغم من وجود ضعف في إسنادالحديث إلا أن به سبقا علميا معجزا. والذين سمعوا هذا الحديث الشريف فهموا إنزال كلمن النار. والماء. والملح من السماء إلي الأرض. ولكنهم لم يستطيعوا - في زمانهم - استيعاب فكرة إنزال الحديد من السماء إلي الأرض. علي الرغم من وجود إشارة واضحةإليها في كتاب الله حيث يقول "عز من قائل" : " وأنزلنا الحديد فيه بأس شديد ومنافع للناس" الحديد : 25وعليذلك فإن أغلب الذين تعرضوا لشرح كل من هذه الآية القرآنية الكريمة. والحديث النبويالشريف فسروا "الإنزال" بأنه كناية عن خلق وإيجاد عنصرالحديد.
ولكن في العقود المتأخرة من القرن العشرين اتجه علماء الفلك والفيزياءالفلكية إلي دراسة التركيب الكيميائي للجزء المدرك من الكون ففوجئوا بأن العنصرالغالب فيه هو غاز الأيدروجين "أخف العناصر. وأبسطها بناء" الذي يكون أكثر من 74% من مادة الكون المنظور. ويليه في الكثرة غاز الهيليوم "العنصر الثاني في الجدول الدوري للعناصر" والذي يكون 24% من مادة الكون المنظور وأن باقي 105 عناصرتعرف عليها الإنسان والتي يقدر عددها اليوم بمائة وخمسة عناصر تكون أقل من 2% منمادة الكون المنظور هذه الملاحظة أدت إلي الاستنتاج المنطقي أن كافة العناصرالمعروفة لنا قد خلقت من غاز الأيدروجين بتكثفه علي ذاته. واتحاد نوي ذراته معبعضها البعض.وبالنظر في الشمس ثبتأن وقودها غاز الأيدروجين الذي تتحد نوي ذراته مع بعضها البعض لتكون نوي ذراتالهيليوم وتنطلق الطاقة الهائلة التي أعطت الشمس حرارة تقدر بحوالي 15 مليون درجةمئوية ولسطحها ستة آلاف درجة مئوية. ولألسنة اللهب المندفعة من داخلها حواليالمليون درجة مئوية. وثبت أيضا أن عملية الاندماج النووي في قلب الشمس لا تصل أبداإلي إنتاج أية عناصر ثقيلة فضلا عن إنتاج الحديد. فلا يتكون في داخل الشمس بهذهالعملية سوي الهيليوم ونسب ضئيلة من العناصر القليلة التي تلي هذا الغاز في الجدولالدوري للعناصر.
وهنا برز التساؤل: من أين جاءت الكمية الهائلة من حديد الأرض؟والتي تفوق ثلث كتلة الأرض المقدرة بحوالي ستة آلاف مليون مليون مليون طن "أي 6*1810*35.9%½2.154*1810 طنا من الحديد"؟ بالدراسة المستفيضة ثبت أن النجوم تمربمراحل عدة من تاريخ حياتها منها مراحل تتوهج فيها توهجا شديدا فتعرف باسمالمستعرات والمستعرات العظمي. وأن درجة حرارة لب النجوم في تلك المرحلة تتعدي عشراتالبلايين من الدرجات المطلقة. وأن لب هذه المستعرات والمستعرات العظمي هي الأماكنالوحيدة المعروفة لنا في صفحة الجزء المدرك من الكون التي تتم فيها عملية الاندماجالنووي حتي يتحول النجم بالكامل إلي حديد. وبتحوله إلي حديد يستهلك طاقة النجمبالكامل فينفجر وتتناثر أشلاؤه في صفحة الكون. وبذلك يصل الحديد إلي عدد من أجرامالسماء من مثل كوكب الأرض. تماما كما تصلنا نيازك الحديد اليوم هذه الملاحظةالصحيحة قادت إلي التطور الصحيح أن الأرض عند انفصالها عن الشمس "أو عن السحابةالكونية التي نشأت عنها مجموعتنا الشمسية" لم تكن سوي كومة من الرماد ليس فيهاعناصر أعلي من الألومنيوم والسيليكون. ثم رجمت بوابل من النيازك الحديدية. والصخرية. والحديدية الصخرية. التي تحركت بحكم كثافتها الأعلي من كثافة الأرضالابتدائية "كومة الرماد" فتحركت إلي مركز تلك الكومة حيث انصهرت بحرارة الاستقراروصهرت كومة الرماد. ومايزتها إلي سبع أرضين لب صلب "أغلبه الحديد 90%. والنيكل 9%. وعناصر أخري 1%" ولب سائل "له نفس التركيب الكيميائي". ثلاثة أوشحة متتالية تتناقصفيها نسبة الحديد من الداخل إلي الخارج. ثم الجزء السفلي من الغلاف الصخري للأرض. ويليه إلي الخارج الجزء العلوي من الغلاف الصخري للأرض "قشرة الأرض وبها 5.6% حديد".
بهذه الملاحظات ثبت أنكل حديد الأرض قد أنزل إليها إنزالا حقيقيا من السماء تصديقا ًلما جاء في كتابالله. وفي هذه الحديث الذي نحن بصدده من أقوال رسول الله - صلي الله عليه وسلم.
ولولا حديد الأرض ما كان لها هذا المجال المغناطيسي الذي يمسك بغلافها الغازيوالمائي. وبكافة صور الحياة علي سطحها. ولو لم ينزل الحديد إلي الأرض من السماء ماكانت الحياة. لأن الحديد يشكل جزءا مهما من المادة الحمراء في دم الإنسان. وفي دماءالعديد من الحيوانات. ما يشكل جزءا مهما كذلك من المادة الخضراء والتي بدونها ماكانت النباتات.
ويعجب الإنسان من هذه الإشارة العلمية الدقيقة.. إنزال الحديدإلي الأرض من السماء في كل من كتاب الله. وفي هذا الحديث من أحاديث رسول الله - صليالله عليه وسلم - من قبل ألف وأربعمائة سنة. وهي حقيقة لم يتوصل إليها الإنسان إلامنذ عشرات قليلة من السنين. وهي شهادة حق علي أن القرآن الكريم هو كلام اللهالخالق. وأن هذا النبي الخاتم - صلي الله عليه وسلم - كان موصولا ًبالوحي. ومعلماًمن قِبَلْ خالق السماواتوالأرض...


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://falkon991@hotmail.com
غريب الدار
المدير العام
المدير العام


عدد المساهمات : 1555
نقاط : 10212
ذكر
السعوديه



تاريخ التسجيل تاريخ التسجيل : 01/08/2009

مُساهمةموضوع: رد: بركات من السماء   السبت سبتمبر 26, 2009 6:31 am


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://alassil.forumsmusic.com
 
بركات من السماء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منـتـديات سويعات الأصيل :: المنتديات الـعــــامه :: قسم الكتب العامه-
انتقل الى: